معطيات الجماعات المحلية

معطيات الجماعات الترابية

فضاء خاص

اسم المستخدم :
كلمة السر :

مباريات التوظيف

مباريات التوظيف
القائمة الرئيسية > الأخبار > في الواجهة > المنتدى الأول للتبادل بين الجماعات في إطار مشروع جماعة مواطنة بتارودانت

انعاش تدبير القرب بالجماعات رافعة من أجل تحسين الخدمات الجماعية المقدمة للمواطنين

طبع الصفحة
عبر السيد الكاتب العام لإقليم تارودانت، يوسف السعيدي، عن سعادته لتنظيم المنتدى الأول للتبادل بين الجماعات بمدينة تارودانت، مؤكدا في كلمته الافتتاحية على "أننا فخورون باحتضان هذا الحدث خاصة بعد انخراط المدينة في مشروع انعاش تدبير القرب بالجماعات "جماعة مواطنة'"، كما أكد على أهمية هذا اللقاء لتحسين الخدمات الجماعية المقدمة للمواطنين.

 

وأوضح السيد الكاتب العام أن انعقاد هذا اللقاء يواكب الاصلاحات التي قام بها المغرب في مجال اللامركزية، والمقتضيات التي تضمنها الدستور المغربي والخطب الملكية والقوانين التنظيمية المتعلقة بالجماعات الترابية.

كان ذلك في افتتاح المنتدى الاول للتبادل بين الجماعات المنظم من طرف المديرية العامة للجماعات المحلية والوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ بمدينة تارودانت، يومي 11 و12 دجنبر 2017 ، حول موضوع "إنعاش تدبير القرب بالجماعات جماعة مواطنة".


من جهته، قال السيد اسماعيل حريري، رئيس مجلس جماعة تارودانت خلال مداخلته، إنه لن تكون هناك حكامة ترابية بدون انخراط وإشراك الساكنة، كما أكد على أن المواطنة تشكل مفتاحا أساسيا للتنمية بكل التراب الوطني.


وأوضحت السيدة أحلام الدريسي بخات، رئيسة مصلحة بالمديرية العامة للجماعات المحلية، أن هذا اللقاء يأتي في إطار مواكبة الجماعات الترابية للقيام بالمهام الموكولة إليها، بالتطابق مع الاحكام القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل. ويهدف إلى الحوار وتقاسم التجارب المغربية والدولية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.


وذكرت السيدة بخات بمحاور البرنامج:

* دعم تحسين الاستقبال،

* دعم التواصل الجماعي،

*تعزيز النهج التشاركي كوسيلة لتحسين الخدمات الجماعية.



وقدم السيد فيليب شاتنمان، المستشار التقني
للوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ، عرضا حول المشروع ركز فيه على أهداف البرنامج التي تتمثل في تحسين الخدمات الجماعية المقدمة للمواطنين، مواجهة التحديات التي تعترض الجماعات في تطبيق الإصلاحات المتخذة من طرف المغرب فيما يخص الحكامة الترابية الجيدة.


بعد الجلسة الافتتاحية، تواصلت أشغال اللقاء بتقديم عروض من طرف السيدة أحلام الدريسي بخات والسيد فيليب شاتنمان، تمحورت حول محاور وأهداف المشروع، كيفية تنفيذه واستدامته. وكان العرض الثاني ​من طرف السيد أحمد مفيد، خبير في الحكامة التشاركية، حول الاطار السياسي والقانوني للجماعة المواطنة.


وتميز اليوم الثاني من اللقاء بتنظيم ورشات عمل لتقاسم الخبرات والتجارب مع باقي الجماعات الشريكة في المشروع حول:


* أدوات المشاركة مثل إعادة تنظيم خدمات الاستقبال بالجماعة من أجل تقديم أفضل للمعلومة وتوجيه المواطنين.

* مواكبة الجماعات في إعادة تنظيم خدمات تدبير الشكايات من أجل استماع أفضل للمواطنين وتحسين الخدمات الجماعية.

* تقوية القدرات من أجل تملك واستعمال وتنفيذ المنهجية التشاركية.


جدير بالذكر أن مشروع "جماعة مواطنة"​ يهدف إلى تحسين الخدمات الجماعية للاستجابة بشكل أفضل لانتظارات وحاجيات الساكنة باعتماد المنهجية التشاركية. وهو مشروع تضطلع به المديرية العامة للجماعات المحلية بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ في إطار مهام مواكبة الجماعات الترابية لتنفيذ اختصاصاتها.


حضر هذا اللقاء أطر ومنتخبون محليون عن الجماعات المشاركة في المشروع، ممثلون عن المديرية العامة للجماعات المحلية، ممثلون عن التعاون الألماني وخبراء في الحكامة الترابية.


 

​​​
18/12/2017
رجوع