معطيات الجماعات المحلية

معطيات الجماعات الترابية

فضاء خاص

اسم المستخدم :
كلمة السر :

مباريات التوظيف

مباريات التوظيف
القائمة الرئيسية > خطب ورسائل ملكية > الحكامة المحلية > 29 اكتوبر 1999

29 اكتوبر 1999

طبع الصفحة
مقتطف من رسالة صاحب الجلالة الملك محمد السادس الموجھة إلى المشاركین في الندوة الوطنیة حول "دعم الأخلاقیات بالمرفق العام"

 
الحكامة- تخلیق الحیاة العامة

"(...) ولا تكتمل روح الخدمة والإحساس بالمسؤولیة إلا بموصول الاجتھاد لتحسین فعالیة التدبیر ومراقبة مرد ودیتھ وتوجھھ نحو حل المشاكل وتجاوز العقبات. إن ھدف الإجراءات العمومیة التسھیل والتیسیر ولیس التعقید والتعسیر وھي منھاج لترسیخ روح الاستقامة والوضوح والشفافیة والتعجیل في إیصال النفع للناس وتحقیق العقلنة التي تضمن الإیجابیة فیما یتخذ من قرارات وتمكن من تتبع الأمور إلى نھایتھا وتنظیم العمل وحسن توزیعھ وتحدید المسؤولیات والتحفیز على التواصل في رزانة ونظام تثریه التجارب القدیمة والممارسات الجدیدة الناجحة..

"لذلك أمرنا بتبسیط الإجراءات وتحیین النصوص الإداریة وتحدیث وسائل التدبیر والعمل على التوفیق المستمر بین المقتضیات الإداریة وروح العصر التي طبعت الیوم كل العلاقات البشریة.

 
وإن تصاعد الاھتمام الدولي خلال السنوات الأخیرة بمشكلة الفساد الإداري لیضاعف من اجتھادنا لتحقیق ما نحن بصدده من ربط المفھوم الجدید للسلطة بمفھوم الخدمة العامة وصیانة الحقوق وحفظ المصالح واحترام الحریات والقوانین. وفي ذلكم تلبیة لما یحض علیه دیننا و أخلاقنا و تنص علیھ مواثیق الأمم المتحدة من ضرورة العمل على تلافي مخاطرالرشوة واللامبالاة والإھمال عمدا أو جھلا أو ما إلیھما مما یحول دون توفیر أسباب النماء والتقدم.


كنا وما نزال نرى في قضیة تخلیق الحیاة العامة وفي مقدمتھا الإدارة موضوعا حیویا یحظى باھتمامنا ویستأثر بتفكیرنا. لذلكم فإننا ننوه بھذه المبادرة الطیبة ونشكر جمیع من ساھموا فیھا بالفكر والعمل ونھیب بھم أن یحرصوا على تحقیق ما تمخضت عنھ من نتائج حسنة واقتراحات صائبة تساھم في تخلیق المرفق العام والارتفاع بھ إلى المستوى المنشود إن شاء الله.(....)"

29/10/1999
رجوع